1. الرئيسية
  2. اضطراب الاكتئاب
  3. الإكتئاب الموسمي
ما هو الإكتئاب الموسمي
نظرة عامة

يعد الاكتئاب الموسمي من الحالات الصحية التي يعاني منها العديد من الأشخاص خلال فصل الشتاء، حيث أنه حالة مرضية تتميز بأعراض مثل الحزن المستمر والإرهاق وفقدان الاهتمام بالأنشطة اليومية وتكون تلك الأعراض مشابهة لأعراض الاكتئاب العادي؛ حيث أشارت الأبحاث إلى أن هناك العديد من العوامل التي قد تساهم في حدوثه المتمثلة الوراثة و المستويات الهرمونية والنمط الغذائي كما يوجد عدة طرق فعالة لعلاج هذه الحالة مثل: التعرض للضوء الشمسي، وتغيير نمط الحياة، وتناول بعض الأدوية الموصوفة من قبل الأطباء المختصين، وتلقي الدعم النفسي سواء من الاسرة والمقربون او من تلقى المساعدة باحدى المصحات مثل مركز الصحة النفسية.

ما هو الاكتئاب الموسمي

وهو نوع من أنواع الاكتئاب الذى يأتى بشكل موسمى ويعرف أيضا أحيانا بإسم (إكتئاب الشتاء) حيث يحدث حالة من اضطراب المزاج وزيادة في الحزن والتعب بشكل واضح خلال فصل الخريف والشتاء، ويزداد حدة عندما تقل ساعات النهار وتتقلص فترة الضوء الطبيعي المتاحة ولذلك نجد أنه شائعًا جدًا في المناطق التي تتميز بفصول شتاء طويلة وبقلة الضوء الشمس، ويمكن أن يكون له تأثير كبير على الصحة العقلية والجسدية للفرد.

الاسباب

تتعدد وتتنوع أسباب الاكتئاب الموسمي وتتمثل في التالي:

قلة التعرض للضوء

خلال فصل الشتاء يقل التعرض للضوء الطبيعي حيث أن ساعات النهار تتقلص؛ لهذا يزيد الاكتئاب في الشتاء فهو يؤثر على الدورة اليومية للهرمونات والأحاسيس في الجسم ويجعلها عرضة للشعور بتقلب المزاج، يؤدي إلى انخفاض إنتاج هرمون (الميلاتونين) وهو الهرمون المسبب لحالة الحزن فى الشتاء.

انخفاض مستويات مادة السيروتونين

انخفاض مادة السيروتونين بالجسم (وهى مادة في الدماغ)، تلعب دورا هاما فى الشعور بالقلق وتقلب الحالة المزاجية والذي يكون فيتامين d سبب رئيسي في ذلك.

تقلبات الطقس

التغييرات السريعة والمفاجئة في الطقس يمكن أن تؤدي إلى تفاقم الأعراض لدى بعض الأشخاص.

اضطراب الساعة البيولوجية

التغير في ساعة الجسم البيولوجية من تغيرات لساعات النوم وتغيرات المواقيت.

أعراض الاضطراب العاطفي الموسمي (SAD)

هناك عدة أعراض الاكتئاب الموسمي وتظهر فى نهاية فصل الخريف مستمرة للشتاء وقد تقل أو تنتهى بقدوم الصيف لتوافر الشمس وقت أطول، وتكون الأعراض في البداية بسيطة ثم تشتد مع تتابع أيام الفصل ولذلك فعليك عدم تجاهلها و التوجه لاستشارة الطبيب المختص حتى لا تصل الى مضاعفات للمرض وهناك مختصين فى مركز الصحة النفسية لعلاج الادمان، هم يمتلكون الخبرة والمقدرة على تقديم المساعدة والعلاج، وقد تشمل مؤشرات إكتئاب الشتاء الآتى:

  • فقدان الاهتمام والمتعة في الأنشطة التي كنت تستمتع بها مسبقًا، حيث أصبحت ليس لديك شغف لها مثلما سبق.
  • الشعور بالتعب، والإرهاق، والخمول طوال اليوم.
  • التشتت وصعوبة التركيز.
  • وجود اضطرابات بالنوم، حتى النوم فترات طويلة والشعور طوال النهار بالنعاس.
  • مزاج سيئ وشعوره بالكآبة والحزن بشكل مستمر.
  • زيادة الشهية والرغبة في تناول الأطعمة الدسمة والحلوى.
  • احساس بالقلق والتوتر، وجود عصبية على أصغر الأشياء.
  • زيادة الرغبة في الانعزال والابتعاد عن الأشخاص المحيطين.
  • التفكير في الانتحار أو الرغبة في الانتحار، وهذا ان استهترت بالأمر ولم تطلب المساعدة والاستشارة.

طريقة العلاج

يمكنك التخلص من الاكتئاب الموسمي من خلال التالي:

اختبار الكشف عن الإصابة

لكي تقوم باختبار الاكتئاب الموسمى فعليك استشارة الطبيب، حيث هناك عدة اختبارات يمكن للأطباء استخدامها للتشخيص السليم وتحديد مدى تأثيره على حياة المريض، ويمكن أن يكون سلسلة من الأسئلة التي تكشف عادات النوم والتغذية ونمط النشاط لدى المريض في فصل الشتاء مقارنة بفصول السنة الأخرى،ولكن ليست هذه الطريقة الوحيدة لتشخيص هذا الاضطراب فهناك عدة اختبارات يمكن من خلالها التعرف أن الشخص مصاب أم لا، ويمكن التعرف على بعضها ومنها:
الاختبار الذاتي الشتوى (SAD)وهناك نسخة أخرى الصيفى، ولكنه ليس أداة تشخيص معتمدة ولايستطيع أن يحل محل اداة تشخيص الحالة الصحية للعقل ولابد أن يكون التشخيص من قبل طبيب مختص ومركز معتمد مثل قويم لعلاج الادمان.
اختبار الاكتئاب الموسمي المعدل (Modified Seasonal Pattern Assessment Questionnaire أو M-SPAQ)، وهو نسخة معدلة من SABQ، حيث تم إجراء بعض التعديلات على الأسئلة لتحسين دقة التشخيص.
الاكتئاب السريري الشامل DSM-5، وهو اختبار يستخدم في تشخيص عدة اضطرابات نفسية، بما في ذلك الاكتئاب الموسمي، ويشمل عدة مراحل:
الاختبارات الجسدية مثل أن يطلب منك الطبيب إجراء بعض التحاليل الدم إذا لزم الأمر.
أثناء تشخيص طبيبك الحالة يلجأ الى طرح مجموعة من الأسئلة التي حددتها معايير الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية.

العلاج بالادوية

والذي يتم فيه استخدام مضادات الاكتئاب الذي يعمل على زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ مما يترتب على ذلك تحسين الحالة المزاجية ويشمل العلاج مضادات الاكتئاب.

العلاج الضوئي

العلاج الرئيسي لعلاج الاكتئاب الموسمي الصيفي والشتوي ويبدأ المريض في تلقي العلاج قبل ظهور الأعراض.

العلاج النفسي

يشمل العلاج السلوكي المعرفي الذي يهدف إلى تحديد الأفكار السلبية ومن ثم تبديلها بأفكار إيجابية.

الخاتمة

الاكتئاب الموسمي يصب العديد من الأشخاص في فصول العام ولكن يمكن العمل على تخفيف الأعراض وتحسين الحالة من خلال العلاج والرعاية المناسبة، فإذا كنت تشعر بأى أعراض ، فلا تتردد في البحث عن المساعدة الطبية، حيث يقدم مركز الصحة النفسية العديد من الخيارات المتاحة لعلاج هذا النوع من الاكتئاب، ويمكن أن يساعدك الاستشاري النفسي أو العلاج السلوكي المعرفي على تحديد العلاج المناسب الأعراض الخاصة بك.

ما رأيك في المعلومات المعروضه بالمقال ؟
happy مفيدة

0

sad غير مفيدة

0

تفاصيل الكاتب
تفاؤل بشير
خبيرة في كتابة وإعداد موضوعات الصحة النفسية.

حاصلة على العديد من الشهادات وكورسات الدعم والإرشاد النفسي، خبرة حوالي 8 سنوات في كتابة الموضوعات الطبية خاصة الصحة النفسية.

جميع المعلومات التي يذكرها كتابنا بالموقع تهدف الى التوعية وتقديم الدعم والمساعدة لذوي الإضطرابات النفسية والعقلية كنصائح وارشادات، ولا تُغني عن استشارة الطبيب، ونحذر من تناول أي دواء يتم ذكره بدون الرجوع الى الطبيب المختص.

أكتب تعليقا