1. الرئيسية
  2. الإضطرابات النفسية
  3. تفاصيل أعراض المرض النفسي الحاد والخفيف وأسبابه
فتاة تعاني من علامات المرض النفسي
نظرة عامة

علامات المرض النفسي تتعدد وتتنوع وتتضمن الشعور بالحزن والانعزال وتغير الحالة النفسية باستمرار دون داع لذلك وقد يصاحبها اضطرابات في النوم، والشعور بالأرق، ومن خلال مقالنا اليوم سنتعرف على أشهر تلك الأعراض عند الرجال، النساء، الأطفال.

أشهر أعراض المرض النفسي

اذا كنت تعاني من عزلة ووحده استمرت عدة أيام وتشعر بحزن شديد وفقدت الشغف بالحياة فأنت بحاجة الى زيارة الطبيب النفسي، وفيما يلي نعرض أشهر العلامات التي تدل على المرض النفسي.

أشهر أعراض المرض النفسي

عند الرجال

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • انخفاض الكفاءة الإنتاجية من علامات المرض النفسي الخفيف.
  • السلوك العنيف.
  • الغضب المستمر.
  • تعاطي الكحول والمواد المخدرة من أبرز العلامات عند الرجل.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • الانسحاب من الأنشطة الاجتماعية.
  • تشوش التفكير.
  • تغيرات مفاجئة في الوزن.

يُمكنك معرفة أن خطيبك مريض نفسي إذا لاحظتي عليه تقلبات مزاجية شديدة والميل للعنف، إهمال المظهر العام وعدم النظافة، المعاناة من الهلاوس والأوهام وغيرها.

عند النساء والبنات

  • حدوث ضعف في التركيز.
  • عدم القدرة على النوم بانتظام والتعرض للأرق بشكل مستمر.
  • تقلبات الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالإجهاد وعدم القدرة على بذل مجهود.
  • تغيرات في المزاج.
  • حدوث تغيرات هرمونية واضطراب في مواعيد الدورة الشهرية.
  • فقدان الثقة في النفس.
  • الشعور بالندم وجلد الذات.
  • كثرة التفكير في الانتحار من أشهر العلامات التي تدل أن ابنتك مريضة نفسية.
  • كثرة البكاء والحزن تدل أن خطيبتك مريضة نفسية في الغالب.
  • الشعور بالصداع المستمر والغثيان.

عند الأطفال

يمكنك معرفة طفلك يعاني من مرض نفسي إذا لاحظت عليه بعض أو كل العلامات التالية:-

  • تغيرات في السلوك مثل العصبية المفرطة، العدوانية.
  • الشعور بالحزن أو القلق ويمكن أن يظهر هذا الشعور عبر البكاء المستمر أو الشكوى المتكررة.
  • من آلام البطن أو الصداع وهو من أبرز أعراض الأمراض النفسية الجسدية.
  • تغيرات في الأداء الدراسي ووجود صعوبة في التركيز.
  • عدم القدرة على النوم ومشاهدة الكوابيس المتكررة.
  • يصبح الطفل غير مهتم بالأنشطة التي كان يستمتع بها في السابق، مثل اللعب مع الأصدقاء أو ممارسة الهوايات.
  • فقدان الشهية.

كبار السن

  • الاكتئاب و الهوس والذهان من أبرز أعراض الاضطراب النفسي الحاد.
  • ضعف وفقدان الذاكرة.
  • الشعور بالحزن المستمر.
  • الميل للعزلة.
  • وجود صعوبة في التعرف على الأشخاص بسهولة.
  • العدوانية والسلوك العنيف ضد الآخرين باستمرار.
  • الإصابة بالاضطرابات القلق.

ويعتبر ظهور التجاعيد، انتفاخات واسمرار تحت العين من أشهر علامات المرض النفسي على الوجة والتي قد تزول بعد التعافي.

الأسباب

أسباب الإضطرابات النفسية

تحدث الاضطرابات النفسية نتيجة العامل الوراثي أو عند التعرض للضغوط أو نتيجة الصدمة النفسية وأخيرا عند تناول المخدرات والكحوليات وفيما يلي نعرض في الجدول التالي أشهر أسباب الأمراض النفسية عند الأطفال والمراهقين.

عند الأطفال

عند المراهقين

  • الوراثة حيث يتم الإصابة من  خلال انتقال الجينات من الآباء إلى الأبناء.
  • التعرض للعديد من الصدمات النفسية المتمثلة في الإهمال العاطفي من قبل الوالدين أو فقدان أحدهم والإساءة الجسدية.
  • التوتر المستمر الذي يؤدي إلى حدوث العديد من الاضطرابات النفسية للأطفال.
  • حدوث العديد من التغيرات في مستويات النواقل العصبية المتمثلة في الدوبامين في المخ و السيروتونين.
  •  بعض أنواع العدوى ترتبط بتلف الدماغ وبالتالي تطور الأمراض النفسية أو تفاقم أعراضها. على سبيل المثال، ترتبط الحالة المعروفة باسم اضطراب المناعة الذاتية العصبية للأطفال (PANDAS) المرتبطة ببكتيريا (Streptococcus) بحدوث اضطراب الوسواس القهري وأمراض نفسية أخرى عند الأطفال.
  • تعرض الأطفال للتنمر من قبل أصدقائه.
  • الإفراط في تناول المواد الكحولية التي يكون لها تأثير سلبي على خلايا المخ.
  • التعرض للمشكلات العاطفية والأسرية والاجتماعية.
  • التغيرات الهرمونية التي يمرون بها كبيرة خلال فترة المراهقة وبالتالي تؤثر هذه التغيرات الهرمونية قد تؤثر على الصحة النفسية وتزيد من نسبة الإصابة بالأمراض النفسية.
  • يلعب العامل الوراثي دورًا كبيرًا حيث أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي مرضي مع المرض النفسي يكونوا أكثر عرضة على الإصابة به.
  • انعدام الثقة بالنفس والشعور باحتقار الذات.
  • تعاطي المخدرات من قبل الشخص أو والدي الشخص.
  • الحرمان الاجتماعي المتمثلة في الفقر أو الديون.
  • العزلة الاجتماعية والوحدة.

الخاتمة

تؤثر أعراض المرض النفسي بشكل كبير على حياة الأفراد وجودتها، وتشمل هذه العلامات التغيرات في المزاج، والسلوك، والأداء اليومي، وقد تؤدي إلى المعاناة النفسية والاجتماعية ومن المهم الاعتراف بأن المشاكل الصحية النفسية لها نفس الأهمية الخاصة بالأمراض الجسدية، ويجب البحث عن المساعدة والعلاج المناسب في الوقت المناسب.

ما رأيك في المعلومات المعروضه بالمقال ؟
happy مفيدة

2

sad غير مفيدة

0

تفاصيل الكاتب
أستاذه دينا أسامة
كاتبة مقالات خبرة في المحتوى الطبي أكثر من عامين، هاوية في مجال الصحة النفسية وتحب مساعدة الاخرين.

جميع المعلومات التي يذكرها كتابنا بالموقع تهدف الى التوعية وتقديم الدعم والمساعدة لذوي الإضطرابات النفسية والعقلية كنصائح وارشادات، ولا تُغني عن استشارة الطبيب، ونحذر من تناول أي دواء يتم ذكره بدون الرجوع الى الطبيب المختص.

أكتب تعليقا