1. الرئيسية
  2. الإضطرابات النفسية
  3. كيف يؤثر المرض النفسي على الجسم
مريض يعاني من أضرار الأمراض النفسية
نظرة عامة

تأثير المرض النفسي على الجسم يعتبر من أهم جوانب الصحة حيث أن العقل والجسم يرتبطان مع بعضهم البعض بشكل وثيق، ولذلك فإن الضغوط النفسية والاضطرابات العقلية يمكن أن تؤثر على الحالة الجسدية بطرق متعددة. الصحة النفسية والصحة الجسدية ترتبطان بشكل وثيق، على سبيل المثال، الاكتئاب والقلق قد يؤديان إلى زيادة إفراز الكورتيزول والأدرينالين في الجسم وضعف الجهاز المناعي وزيادة من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري والأمراض الالتهابية والتهاب الأعصاب وضعف النظر ولا يقتصر الأمر على ذلك، تابع قراءة المقال لمعرفة المزيد من المعلومات.

تأثير المرض النفسي على الجسم

يسبب المرض النفسي الألم في الجسم بالإضافة إلى الاصابة بالجنون والعديد من الأضرار الأخرى المتمثلة في التالي:

تأثير المرض النفسي على الجسم

القلب  العين  الاعصاب
  • النوبات القلبية.
  • انخفاض مستوى تدفق الدم إلى القلب.
  • ارتفاع مستوى الكورتيزول في الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى قصور وظائف القلب وتسارع في الضربات.
  • ارتفاع ضغط العين.
  • الإصابة باعتلال الشبكية النضحي المركزي.
  • احمرار العين بسبب القلق والإجهاد.
  • حدوث تدفق الدم إلى الدماغ مما يؤثر بالسلب على الأعصاب البصرية.
  • احتقان العين.
  • تسبب الأمراض النفسية الدوخة نتيجة لضعف النظر.
  • فقدان البصر تدريجيا. 
  • التهاب الاعصاب.
  • التعرض لآلام الاعتلال العصبي.
  • زيادة إفراز الهرمونات مثل الكورتيزول والأدرينالين، وهو ما قد يؤثر على وظيفة الأعصاب ويزيد من التهيج والحساسية.
  •  تغييرات في التفكير مما يؤثر على التواصل بين الخلايا العصبية ونقل الإشارات العصبية.

ومن الهام التنويه عليه أن الأمراض النفسية لا تسبب الموت بشكل مباشر، ولكن تؤدي إلى تغييرات في السلوك التي تؤدي لفقدان الحياة على سبيل المثال، قد يؤدي الاكتئاب إلى زيادة مخاطر الانتحار، ولذلك من الضروري علاج وإدارة الأمراض النفسية بشكل احترافي من قبل متخصص من قبل مركز الصحة النفسية للوصول لمرحلة الشفاء التام.

 

الخاتمة

تأثير المرض النفسي على الجسم له أشكال متعددة لأن العقل والجسم يتفاعلان بشكل مباشر مع بعضهم البعض ويؤثر التوازن بينهما على الصحة العامة للإنسان حيث أن الاضطرابات النفسية تؤدي إلى تغييرات في الوظائف الجسدية والسلوكية التي قد تزيد من مخاطر الإصابة بالأمراض الجسدية، ولذلك لابد من البحث عن الدعم النفسي والعلاج المناسب من قبل أطباء متخصصين واتباع أسلوب حياة صحي يتضمن النوم الكافي وممارسة التمارين الرياضية وتناول الطعام المتوازن.

ما رأيك في المعلومات المعروضه بالمقال ؟
happy مفيدة

0

sad غير مفيدة

0

تفاصيل الكاتب
أستاذه دينا أسامة
كاتبة مقالات خبرة في المحتوى الطبي أكثر من عامين، هاوية في مجال الصحة النفسية وتحب مساعدة الاخرين.

جميع المعلومات التي يذكرها كتابنا بالموقع تهدف الى التوعية وتقديم الدعم والمساعدة لذوي الإضطرابات النفسية والعقلية كنصائح وارشادات، ولا تُغني عن استشارة الطبيب، ونحذر من تناول أي دواء يتم ذكره بدون الرجوع الى الطبيب المختص.

أكتب تعليقا